مدرسة بيلا الثانوية بنات


 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إن حاسبني لأحاسبنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr Okasha
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

مُساهمةموضوع: إن حاسبني لأحاسبنه   الثلاثاء 07 يوليو 2009, 1:16 am


بينما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف، سمع أعرابيا يقول "يا كريم" فقال النبي صلى الله عليه وسلم خلفه "يا كريم" فمضى الأعرابي إلى جهة الميزاب وقال "يا كريم" فقال النبي صلى الله عليه وسلم خلفه "يا كريم"، فالتفت الأعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال "يا صبيح الوجه، ويا رشيق القدّ، أتهزأ بي؟ والله لولا صباحة وجهك ورشاقة قدّك لشكوتك إلى حبيبي محمد" فتبسم الرسول صلى الله عليه وسلم وقال "أما تعرف نبيك يا أخا العرب؟" فقال الأعرابي "لا" فقال النبي "فما إيمانك به؟" فقال "آمنت بنبوته ولم أره، وصدقت برسالته ولم ألقه" فقال النبي "يا أعرابي، اعلم أني نبيك في الدنيا، وشفيعك في الآخرة" فأقبل الأعرابي ليقبل يد النبي، فقال النبي "مَهْ يا أخا العرب، لا تفعل بي كما تفعل الأعاجم بملوكها، فإن الله تعالى بعثني لا متكبرا ولا متجبرا، بعثني بالحق بشيرا ونذيرا".

فهبط جبريل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وسلم وقال له "يا محمد، السلام يقرئك السلام، ويخصك بالتحية والإكرام، ويقول لك: قل للأعرابي لا يغرنه حلمنا ولا كرمنا، فقد نحاسبه على القليل والكثير والفتيل والقطمير"؛ فقال الأعرابي "وعزته وجلاله إن حاسبني لأحاسبنه" فقال النبي صلى الله عليه وسلم "وعلى ماذا تحاسب ربك يا أخا العرب؟" فقال الأعرابي "إن حاسبني ربي على ذنبي، حاسبته على مغفرته، وإن حاسبني على معصيتي حاسبته على عفوه، وإن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه" فبكى النبي صلى الله عليه وسلم حتى ابتلت لحيته.

فهبط جبريل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وسلم وقال "يا محمد، السلام يقرئك السلام، ويقول لك: أقلل من بكائك فقد ألهيت حملة العرش عن تسبيحهم، قل لأخيك الأعرابي: لا يحاسبنا ولا نحاسبه فإنه رفيقك في الجنة".

إنها قبسات اقتبست منها علما فاستفدته، وفي حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه "حتى أورى قبسا لقابس أي أظهر نوعا من الحق لطالبه" وكما قال العرباض "أتيناك زائرين ومقتبسين، أي طالبي العلم". لقد أشعرنا النص القرآني بأسلوب لطيف وكلام طيب برفق "أيحسب الإنسان أن يترك سدى" "القيامة آية 36" أيظن الإنسان أن يترك في الدنيا مهملا بلا عناية، لا يؤمر ولا ينهى، ولا يكلف ولا يحاسب، ولا يعاقب بعمله في الآخرة؟ وهذا خلاف مقتضى العدل والحكمة، ولهذا أمر الله تعالى رسوله بالتبليغ قائلا "فإنما عليك البلاغ وعلينا الحساب" "الرعد آية 40" فالله يحاسب على كل شيء "إن الله كان على كل شيء حسيبا" "النساء آية 86".

وأعطى الله تعالى في النص القرآني نتائج الحساب مستقبلا وهي من علم غيبه الخاص به "وعنده مفاتيح الغيب لا يعلمها إلا هو" "الأنعام آية 59" فقال تعالى "يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه، فأما من أوتي كتابه بيمينه، فسوف يحاسب حسابا يسيرا، وينقلب إلى أهله مسرورا، وأما من أوتي كتابه وراء ظهره، فسوف يدعو ثبورا، ويصلى سعيرا، إنه كان في أهله مسرورا، إنه ظن أن لن يحور، بلى إن ربه كان به بصيرا" "الانشقاق آيات 6- 15".

الإنسان- مهما كان دينه- هو عامل في هذه الحياة ومجاهد ومجد في عمله جهادا وجدا قويا ليلقى ربه، ويلقى ما عمل من خير أو شر، والكدح هو جهد النفس في العمل حتى تأثرت، ففريق المؤمنين يحاسب حسابا سهلا بأن تعرض عليه سيئاته ثم يغفرها الله ويتجاوز عنها، من غير أن يناقشه الحساب، فذلك الحساب اليسير حسب الحديث المروي عن عائشة رضي الله عنها: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من نوقش الحساب عذّب" قالت: فقلت "أفليس الله تعالى قال "فسوف يحاسب حسابا يسيرا"" قال "ليس ذاك بالحساب، ولكن ذلك العرض، ومن نوقش الحساب يوم القيامة عُذب"؛ فهذا الذي يحاسب حسابا يسيرا بالعرض، يرجع إلى أهله وعشيرته في الجنة مغتبطا فرحا مسرورا بما أعطاه الله عز وجل وما أوتي من الخير والكرامة.

وفريق الكافرين الذين أعطوا كتاب أو صحيفة أعمالهم بشمالهم، أي من وراء ظهورهم، حيث تثنى يدهم من خلفهم ويعطى كتابهم بها، وعند القراءة ينادون يا ثبوراهم، أي بالهلاك والخسارة، وذكر القرآن سببين أن هؤلاء الكفرة كانوا فرحين لا يفكرون في العواقب ولا يخافون، وإنما يتبعون أهواءهم، ويخضعون لشهواتهم ولا يؤمنون بالآخرة، وكانوا يظنون أنهم لا يرجعون إلى الله ولا يحاسبون، ولا يبعثون. فردّ الله تعالى عليهم "بلى" أي سيرجعون إلى الله ويعيدهم كما بدأهم. ويجازيهم على أعمالهم. هذا ما أشارت إليه بعض التفاسير لتلك الآيات بتصرف.

ومن هذا المنطلق لا يضيع حق أي إنسان "فمن يعمل مثقال ذرّة خيرا يره، ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره" "الزلزلة آيتان 7- 8" ولهذا أكد الله على التزامه بالعدل المطلق في مختف الأعمال والسلوكيات فقال سبحانه "من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد" "فصلت آية 46". وعلى هذا الأساس وصف الله عز وجل الأظلم في آيات عديدة فقال "ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب وهو يدعى إلى الإسلام والله لا يهدي القوم الظالمين" "الصف آية 7"، "فمن أظلم ممن كذب على الله وكذّب بالصدق إذ جاءه" "الزمر آية 32"، "ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو كذّب بالحق لما جاءه" "العنكبوت آية 68" "ومن أظلم ممن ذكّر بآيات ربه فأعرض عنها ونسي ما قدمت يداه إنا جعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفي آذانهم وقرا، وإن تدعهم إلى الهدى فلن يهتدوا إذا أبدا" "الكهف آية 57"...

إذن الافتراء والكذب وعدم الصدق وقول الحق ومنع ذكر الله في المساجد هي من الأسباب التي تغضب الله لأنها تدخل في عنوان الظلم "وما الله يريد ظلما للعالمين" "آل عمران آية 108" "وما الله يريد ظلما للعباد" "غافر آية 31".

المصدر: العرب اون لاين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر.الحب
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام


عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 28/06/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: إن حاسبني لأحاسبنه   الثلاثاء 07 يوليو 2009, 6:10 am

إن حاسبني ربي على ذنبي، حاسبته على مغفرته، وإن حاسبني على معصيتي حاسبته على عفوه، وإن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه" فبكى النبي صلى الله عليه وسلم حتى ابتلت لحيته.

شكرا لك استاذ محمود موضوع اكثر من رائع تقبل مرورى

_________________
عـــودة الـــــعــــــــــــــــــــــــاشــــــــــــــــــــــــــق من جـديد



العلم لاحدودله والفن لاحدودله والعالم لاحدودله واناا.....لاحدودلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد عز
مراقب عام
مراقب عام


عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 27/06/2009
الموقع : THE EARTH

مُساهمةموضوع: رد: إن حاسبني لأحاسبنه   السبت 25 يوليو 2009, 12:06 pm

"وما الله يريد ظلما للعالمين" "آل عمران آية 108" "وما الله يريد ظلما للعباد" "غافر آية 31".

شكرا استاذ محمود

_________________
غمست سنك في السواد يا قلـــــــــــــــم
عشان ما تكتب شعر يقطر ألــــــــــــــــم
مالك جرالك إيه يا مجنون ... و ليــــــــه
رسمت ورده وبيت و قلب و علـــــــــــم
عجبي !!!




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hot mazika
مراقب عام
مراقب عام


عدد المساهمات : 274
تاريخ التسجيل : 26/06/2009
العمر : 27
الموقع : بيتنا

مُساهمةموضوع: رد: إن حاسبني لأحاسبنه   الإثنين 27 يوليو 2009, 7:53 pm

شكرا لك استاذ محمود

_________________




لو كل عاشق في الهوى يختار نصيبوا **** ما كانش عاشق يا هوى فارق حبيبوا

******************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إن حاسبني لأحاسبنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة بيلا الثانوية بنات :: المنتدى الإسلامي :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: